التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حوار علي صحيفة الوطن مع المدون خالد محمود

 اليوم ننشر حوار اجري مع المدون خالد محمود في منتصف شهر مايو علي صحيفة الوطن ,,تم التطرق فيه لفكرة انشاء دليل المدونات السودانية والدليل السوداني للمدونات العربية..و تتعرفون فيه ايضاٌ عن  ملامح من تجربة اخينا خالد في التدوين..أليكم نص الحوار كاملاٌ:

______________________________
الدليل السوداني للمدونات العربية في ضيافة صحيفة (الوطن) ..
التدوين مصطلحٌ جديـد ظهر في الآونة الأخيرة بشكلٍ ملفت بين أولئك الذين يرغبون في امتلاك مساحاتهم الخاصة المجانية على الشبكة العنكبوتية ..

الوطن كان لها وقفة عند تلك الكلمة مع خالد احمد محمود أول من أنشأ دليل سوداني للمدونات السودانية والعربية والذي أفادنا عند السؤال بمعني كلمة مدونة الكترونية ؟
حسنـاً .. المدونة مأخوذة من كلمة « تدوين « بمعنى : كتابة وهي صفحة الكترونية تشمل على مواضيع يتم أرشفـتها وفقاً للزمن بشكلٍ الكتروني .
والمدونات بصفة عامة هي مواقع على الانترنت يمتلكها أشخاص أو مؤسسات صغيرة ، وقد أثبتت المدونـات وجودها وجدواها كإحدى الخدمات الحديثة « المثيرة « على الشبكة بحكم كونها سهلـة الإنشاء والنشر والتحديـث ، إضافـة إلى امكانية التفاعل مع المستفيدين منها والقارئين للمـواد المنشورة فيها ..

البعـض قـد يمتلـك مدونـة لأهـداف شخصيـة أو مهنيـة أو لمجـرد توفير المعلـومات ..
وقبل أن أنشئ مدونتي الخاصة كنت أكتب منذ سنوات عده في عديد من المنتديات السودانية مثل الحوش السوداني وكومي ومنتدى ود مدني وأخرى خارجية في عديد من البلدان .
حيث مضى الأمر على هذا المنوال حتى نوفمبر 2008 حين عرفت كيف أنشئ مدونه
خاصة بى على بلوجر وقد استفدت كثيرا من المعطيات التي تمنحها الشركة المضيفة مجانا لذلك .


وقد كان مولد أول مدونه لي تحت اسم رحيق .. حيث كانت فخر والحمد لله للمدونات السودانية وقد كانت ضمن أفضل 100 مدونه للعام 2009 حسب تصنيف مجلــــس الصحافة العالمي شعبة الصحافة الألكترونيه .
كنت دائم البحث عن مدونات سودانيه على الشبكة وكنت أجد صعوبة في العثور لعدم التحديث اليومي أو الكتابة على صفحاتها بشكل مستمر مما يجعلها نادرة التواجد ضمن نتائج البحث وهذه احد العيوب التي يقع فيها بعض الأخوة المدونون كما فكرت في استغلال أحد الأدوات التي تقدمها الشركة في عمل دليل لمدونات السودان بحيث تكون مدونات بنكهة سودانيه تحكى قصص الحياة .
هذا وقد قمت برحله مضنيه جمعت خلالها حوالي 200 مدونه في البداية في هذا الدليل وقد بذلت جهدا مضنيا ليكون في أبدع الصور مستفيدا من كثير من الأدوات والمعطيات المتاحة من الشركة المضيفة قوقل .
وكانت الميزة الأساسية هي انك تقرأ احدث التدوينات اليومية للمدونين وهذا مالا تجده في أي دليل أخر قبله إلا إذا قام آخرين بذات الفكرة لاحقا.عموما انتشر الدليل ولاحقا كان أصحاب المدونات يطلبون إضافة مدوناتهم للدليل .. ولى هنا أن أشكر مدونة مدونون سودانيون بلا حدود التي ربطت عديد موضوعاتها بالاشتراك في الدليل كما تم نشره على الفيس بوك.

عند نجاح الفكرة

قررت لما لايكون هناك دليل سوداني للمدونات العربية بذات النسق الرائع يحمل اسم السودان ويقدم خدمه رائعة للمد ونون في بلدي والبلدان العربية الأخرى وبالفعل بدأت الأعداد في العثور على القالب أو الواجهة المناسبة وجمع المعطيات وقمت بالسفر في الانترنت لجمع المدونات لكل دوله عربيه على حده وإضافتها بالصفحة الخاصة بها وتم بحمد الله إضافة مدونات السعودية مصر العراق الكويت قطر البحرين موريتانيا الأمارات تونس المغرب الجزائر ليبيا وباقي الدول وتحت الإنشاء الآن مدونات جيبونى والصومال حين الانتهاء كان مجموع المدونات بالدليل حوالي 2500 مدونه لكل الدول وقد قمت بنشر الدليل على الشبكة وتم تخصيص صفحه له بالفيسبوك والحمد لله أتمنى أن أكون قدمت لبلدي السودان عمل مشرف يرفع اسمه عاليا وفى نفس الوقت قدمت خدمه نموذجيه لكل مدوني وطني العربي .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برنامج إيطالي متقدم تستخدمه الحكومة السودانية للتجسس على الناشطين والناشطات

تقرير منشور علي موقع حركة قرقنا في بدايات عام 2011 تم تشكيل كتيبة في جهاز الأمن السوداني تعرف باسم الكتيبة الإلكترونية (أو كتيبة الجهاد الإلكتروني)، ومهمة هذه الكتيبة تخذيل الناس على صفحات الإنترنت وتكذيب الحقائق حول الأحداث الثورية. هذه الكتيبة (التي جهزت لها مكاتب مكيفة وأجهزة حاسوب متصلة بالإنترنت) كلفت أيضاً بمهام التجسس على الناشطين والناشطات واختراق المواقع والصفحات المناوئة للحكومة. لكن هذا التكليف الأخير ليس بالأمر السهل تقنياً، ويحتاج لخبرات واسعة في مجال الشبكات والبرمجة لا يمتلكها كثير من كوادر جهاز الأمن السوداني. ولذلك قامت الحكومة بشراء برنامج متقدم للتجسس من شركة إيطالية مقرها مدينة ميلان واسمها Hacking Team. هذه الشركة تنتج برنامج تجسس متخصص يعرف باسم (Remote Control System: RCS). هذا البرنامج المتقدم للغاية يباع للحكومات فقط. وقد أشار مقال بحثي نشره معمل Citizen Lab  بجامعة تورنتو الكندية يوم 17-2-2014 دلائلاً تشير إلى أن هذا البرنامج قد استخدم في السودان في الفترة بين 14-12-2011 وحتى 12-1-2014. مما يجعلنا نظن أن جهاز الأمن السوداني قد واظب على استخدامه ضد الناشطين وال…

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

فيديو سودانية للمبدعة هاجر محمد الحسن

على مر العصور .. حيثما سطر التاريخ حرفا" عن ارض السودان  كانت النقطة للانثي دور  عظيم .. حفيدات اماني شاخيتي ومهيرة بت عكود .. وبنونة بت المك .. وماندي بت السلطان عجبنا .. ورابحة الكنانية ..
وجد فيديو كليب "سودانية" الذي يشير الي قصة نجاح 19 امراة سودانية وجد تفاعل و كبير  علي وسائل التواصل الاجتماعي , الفيديو يحكي عن قوتهنّ.. ابداعهن.. و تميزهنّ ,الاغنية من كلمات و الحان و أداء هاجر محمد الحسن و مدته الأربعة دقائق و نصف وقد شارك في الفيديو اكثر من 25 شخص .