التخطي إلى المحتوى الرئيسي

استيفن جوبز ..مسيرة مبدع

المدونة الرسمية لشبكة مدونون سودانيون بلا حدود تنشر تدوينة عن استيفن جوبز المدير التنفيذي السابق لشركة ابل المعروفة بعد اعلان خبر وفاته يوم امس الاول 5 اكتوبر..

تدوينة بقلم اسلام ابو القاسم - مدونة سودانية ثائرة

بعنوان :ابل أن تعيد التفكير وتفكر من جديد  ..نشرت بتاريخ 6 اكتوبر2011

 

وفاة ستيف جوبز


فكرت ان اكتب عن ستيف جوبز ولكن تراجعت بعد ان قرأت ماكتبه الكاتب محمد اليوسفي فتعبيره الصادق وطريقته اشمل، لذلك ارتأيت ان انقل ماكتبه فلايمكنني اللحاق بمثل هذه المعاني ومما لا يضع مجال للشك ان شغف هذا الكاتب حرك وجدانه لاختيار عنوان المقال رجاء تعلم منه أولاً:
 
تعلم منه، تعلم من تجاربه، من ايمانه بما كان يفعل، من نظرته المشرقة للمستقبل ..
من تركه الماضي وراءه، من ابداعه أيضاً من كلماته، وتذكر خطواته، وراجع حركاته
فكر في كل ما صنع .. فكر بان معظم ما تستخدمه اليوم له الفضل كبير به ..
فهو من آمن بفكرة الحاسب الشخصي، والتي تجاهلها كثيرون، وراهنو على نجاحها،
وهو من غير مستقبل الهواتف المحمولة.
ولا تخبرني بانه محتكر، ولا تخبرني عن ديانته، ولا تقل لي من أباه، ولا تخبرني عن اخطائه،
فلا احتاجها ..
رجاء ذكرني بما صنع .. لأني احتاج تلك الكلمات للاستمرار، تماماً كما تحتاجها انت،
أعد علي اسمه مراراً وتكراراً .. وأخبرني أنه قضى أياماً لم ينم فيها، من أجلك ومن أجلي
أخبرني أيضاً بأنه طرد من حلمه، ليعود أقوى مما كان .. لا تترك الأمور الكبيرة، وتلحق بصغارها ..

فكر بأنه صاحب الشركة الاولى في العالم في الابداع والتي حتى وان لم نملك كل منتجاتها
نقف صامتين أمام ابداعها في كل مرة.
أخبرني أنه مهووس بالتفاصيل ومحب للتقنية وعاشق للإبداع ..
علمني كيف أصبح مثله محب لما أفعل عاشقاً حلمي، مؤمناً بتفاصيل حياتي،
وراضي بما كتب لي الله

سأخبرك شيء أيضاً ..
سأخبرك عن حبه لموظفيه، ومن يعمل معه، عن الهامه اليومي، وحديثه الدائم عن الابداع
التكامل، الدقة، والايمان بالحلم .. هل أخبرك أيضاً عنه حبه لمنافسيه، ونصائحه لهم ؟

دعني أنصحك أيضاً ..

سأنصحك أن تهتم بالعظماء مثله، وتأخذ منهم ما يفيدك، وتترك الأمور التافهة، وتهتم بمستقبلك
 
وسأذكرك بأنك تستعمل منتجاتهم في كل لحظة فهي حاضرك ومستقبلك ..
وسأذكرك بكل شيء مبدع يخصه، ويخص غيره من العباقرة، لتذكرني بدورك بها..
علنا ننتج جيلاً يقتدي بمن اقتدى به .. فأَصبَحَ مِثله.


مؤسس شركة أبل ومديرها التنفيذي السابق ستيف جوبز


وسأنهي حديثي هذا، طالباً منك أن تفكر كما أخبرك أن تفكر،

“بشكل مختلف”

بل أن تعيد التفكير وتفكر من جديد …


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برنامج إيطالي متقدم تستخدمه الحكومة السودانية للتجسس على الناشطين والناشطات

تقرير منشور علي موقع حركة قرقنا في بدايات عام 2011 تم تشكيل كتيبة في جهاز الأمن السوداني تعرف باسم الكتيبة الإلكترونية (أو كتيبة الجهاد الإلكتروني)، ومهمة هذه الكتيبة تخذيل الناس على صفحات الإنترنت وتكذيب الحقائق حول الأحداث الثورية. هذه الكتيبة (التي جهزت لها مكاتب مكيفة وأجهزة حاسوب متصلة بالإنترنت) كلفت أيضاً بمهام التجسس على الناشطين والناشطات واختراق المواقع والصفحات المناوئة للحكومة. لكن هذا التكليف الأخير ليس بالأمر السهل تقنياً، ويحتاج لخبرات واسعة في مجال الشبكات والبرمجة لا يمتلكها كثير من كوادر جهاز الأمن السوداني. ولذلك قامت الحكومة بشراء برنامج متقدم للتجسس من شركة إيطالية مقرها مدينة ميلان واسمها Hacking Team. هذه الشركة تنتج برنامج تجسس متخصص يعرف باسم (Remote Control System: RCS). هذا البرنامج المتقدم للغاية يباع للحكومات فقط. وقد أشار مقال بحثي نشره معمل Citizen Lab  بجامعة تورنتو الكندية يوم 17-2-2014 دلائلاً تشير إلى أن هذا البرنامج قد استخدم في السودان في الفترة بين 14-12-2011 وحتى 12-1-2014. مما يجعلنا نظن أن جهاز الأمن السوداني قد واظب على استخدامه ضد الناشطين وال…

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

فيديو سودانية للمبدعة هاجر محمد الحسن

على مر العصور .. حيثما سطر التاريخ حرفا" عن ارض السودان  كانت النقطة للانثي دور  عظيم .. حفيدات اماني شاخيتي ومهيرة بت عكود .. وبنونة بت المك .. وماندي بت السلطان عجبنا .. ورابحة الكنانية ..
وجد فيديو كليب "سودانية" الذي يشير الي قصة نجاح 19 امراة سودانية وجد تفاعل و كبير  علي وسائل التواصل الاجتماعي , الفيديو يحكي عن قوتهنّ.. ابداعهن.. و تميزهنّ ,الاغنية من كلمات و الحان و أداء هاجر محمد الحسن و مدته الأربعة دقائق و نصف وقد شارك في الفيديو اكثر من 25 شخص .