التخطي إلى المحتوى الرئيسي

عبدالصبور يبحث فى أزمة القيادة لدى أحزاب السودان


بقلم المدون محمد هاشم
عضو شبكة مدونون سودانيون بلا حدود

سألت صابرين شقيقها عبدالصبور العالم بخفايا الامور  من هم قادة
التغيير فى السودان ؟

 يقول عبدالصبور الصحافى المغمور محدثاً شقيقته صابرين التى  ذاقت الأمرين وعرفت الصمود فى وجه الغلاء وتفننت فى الالتفاف على مطالب الحياة :

قادة التغيير  لدينا  صنفان من الناس  الصنف الاول اناس بلا مبادئ ولا أهداف حروبيون ومصاصى دماء إنهم اولئك  الذين يجتمعون  على تقطيع الوطن ويغمسوا خبزهم فى دماء جروحه  أدمنوا شم رائحة البارود وتطربهم أصوات المدافع يحتفلوا كلما  قتلوا جندى من جنود الوطن ويعلنون تكبيد العدو خسائر فادحة !! بعد أن يغيروا إسمه من جندى يحرس ثغرة من ثغور الوطن الى موالى للنظام وحارس لاركانه !!

كل الناس أعدء لهم حتى يتم تحريرهم ..من الحياة ! وهؤلاء ليسوا بقادة ننتظر منهم التغيير الى اذا كنا نسعى نحو حياة أسوأ لانعرف فيها من نحن و لا لأى وطن ننتمى وأى دين ندين به وأى شرع يحكمنا يريدون البيت الابيض قبلة و العلمانية ديناً وحرية العهر والخمر منهجاً ولاحاجة لإله هذا هو شعارهم وتلك هى شريعتهم لايدنون بدين سماوى ولايعترفون بعرف ولا تقاليد هل ننتظر من هؤلاء تغيير؟

الصنف الثانى من الناس : أحزاب تاريخية طائفية لاتقوم على مبادئ فكرية او سياسية انما هى ولاءات لقيادات  رغم أن تلك القيادات لها تاريخ كبير فى السودان وقد كان لهم دور مؤثر فى مرحلة من مراحل  قيام دولة السودان  للاسف لم يستمروا فى دورهم القيادى  تنازعوا القيادة وتقاسمو القاعدة فضعف اداؤهم وأفل نجمهم تصريحات كثيرة وافعال قليله  طغت طموحاتهم الشخصية على اهدافهم الوطنية لذلك لايمكن ان ينتج منهم تغيير  الا اذا غيروا  ما بأنفسهم .




تعليقات

  1. شكراً لكم على نشر هذه التدوينة مع صادق الامنيات للشبكة بالتطور والتقدم وتحقيق الاهداف السامية التى من اجلها قامت

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

مبادرة مفقود - Missing تطلق نداء لمعرفة مصير 15 شخص من مفقودي إعتصام القيادة العامة

تقرير شبكة مدونون سودانيون، 16 يوليو 2019
شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا بين المستخدمين السودانيين في البحث و المساهمة لمعرفة مصير اعداد كبيرة من المفقودين منذ ليلة فض اعتصام القيادة العامة، وقد تراوحت أرقام المفقودين في الاسبوع الاول من شهر يونيو لاكثر من 100 شخص تم العثور عليهم لاحقاً إما جثثاً طافية في نهر النيل او في المشارح او فاقدي الوعي بالمستشفيات، ومازال هنالك العشرات من المفقودين رغم مرور أكثر من شهر على الاحداث، مجموعة (Missing مفقود) هي واحدة من المبادرات التي اطلقت للمساهمة في العثور على المفقودين في احداث مجزرة القيادة العامه وقد حصرت اللجنة التنسيقية للمجموعة قائمة بعدد 15 شخص تجهل اسرهم مصيرهم.

تقرير عن خدمات الانترنت في السودان

إختيار مقدم الإنترنت ... صداع مزمن
تقرير عن خدمات الانترنت في السودان كتبه م,محمد النعمان نشر بتاريخ 7مارس 2010 علي مدونة هواة التقنية بالخرطوم Khartoum Geeks

__________________________________________________________________________________
*نعتذر بأسم مدونون سودانيون بلا حدود عن التقرير السابق و الذي نشر يوم الخميس 27 مايو من احد المنتديات السودانية  و الذي كان بعنوان" حول خدمات الانترنت في السودان" و اتضح عدم صحة التقريرو لم تراعي فيه الامانة في النقل ولا المهنية في ذكر مصدر النقل..فلكم المتضررين من جراء ذلك العتبي .
وائل مبارك ____________________________________________________________



عملية اختيار أحد مشغلي الإنترنت بالسودان يعتبر تحدياً لكل من يود الوصول إلى الشبكة العنكبوتية، فتوفر ستة خيارات مختلفة للإتصال بالإنترنت يعد في حد ذاته تحد حقيقي ناهيك لو كان كل خيار تتبعه خيارات أخرى مثل اختيار الباقة وطريقة الدفع.
حسناً لقد وصلت الي المكان الملائم الذي سوف يساعدك على تخطي هذا الصداع المزمن بإذن الله.
التقرير التالي يلقي الضوء على خدمات الإنترنت في السودان مما يسهل كثيراً على …