التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المدون محمد عبدالكريم جعفر الي رحمه الله

تنعي ادارة الشبكة المدون محمد عبدالكريم جعفر الذي انتقل الي رحمه موالاه فجر الامس الخميس في مدينة الرياض بالسعودية اثر حادث حركة- كان محمد عبدالكريم احد المساهمين في تأسيس مجتمع هواة التقنية بالخرطوم وله اسهامات مقدرة نسأل الله الرحمه و المغفرة و لأهله و ذوية واصدقائه الصبر و حسن العزاء.
يقول محمد عبدالكريم في احدي تدويناته : (( كم أكره الوحدة ، أحب الهدوء والسكينة ، لكنني أحب الضوضاء التي تحدث نتيجة وجودي مع أصدقائي ، لعل الناس يعتقدون أنها شيزوفرينيا ، ربما كنت مزاجي الطباع ، من يدري ، أظن أن أغلب البشر كذلك .

لا أحب أن أنسى شخصًا عرفته يومًا ، أو أن ينساني هو في المقابل ، فأنا لا أصادق الناس عبثًا ، ولا أختار أصدقائي بعبث أيضًا . ))

كانت مدونته بعنوان بضع كلمات.. رابط المدونه

تعليقات

  1. (ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي )صدق الله العظيم
    ''وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون''
    ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره ، تلقيت خبر وفاة المدون السوداني محمد عبدالكريم جعفرفجر الامس الخميس في مدينة الرياض بالسعودية اثر حادث حركة،بسمي وبالسم المدونون الجزائريون أشاطركم ألمكم وأحزانكم بهذا المصاب الجلل برحيله،
    وأتقدم إلى عائلة المرحوم محمد عبدالكريم جعفر خاصة وإلى المدونون السودانيون خاصة بتعازينا القلبية الحارة، وبمشاعر المواساة والتعاطف الأخوية المخلصة، سائل الله تعالى أن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه .
    إنالله وإنا إليه راجعون ،،
    أذكركم إخواني أنه ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول :
    " إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مُصيبتي واخلف لي خيراً منها " إلا آجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيراً منها
    وأتمنى إخواني المدونون السودانيون أن يلهمكم وكافة أفراد أسرته الكريمة جميل الصبر والسلوان والسكينة وحسن العزاء.
    اخوكم ومحبكم في الله المدون الجزائري الناصر الحاج عشور .

    ردحذف
  2. جزيت خيراٌ اخي ناصر ..الفقد فقد الجميع

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برنامج إيطالي متقدم تستخدمه الحكومة السودانية للتجسس على الناشطين والناشطات

تقرير منشور علي موقع حركة قرقنا في بدايات عام 2011 تم تشكيل كتيبة في جهاز الأمن السوداني تعرف باسم الكتيبة الإلكترونية (أو كتيبة الجهاد الإلكتروني)، ومهمة هذه الكتيبة تخذيل الناس على صفحات الإنترنت وتكذيب الحقائق حول الأحداث الثورية. هذه الكتيبة (التي جهزت لها مكاتب مكيفة وأجهزة حاسوب متصلة بالإنترنت) كلفت أيضاً بمهام التجسس على الناشطين والناشطات واختراق المواقع والصفحات المناوئة للحكومة. لكن هذا التكليف الأخير ليس بالأمر السهل تقنياً، ويحتاج لخبرات واسعة في مجال الشبكات والبرمجة لا يمتلكها كثير من كوادر جهاز الأمن السوداني. ولذلك قامت الحكومة بشراء برنامج متقدم للتجسس من شركة إيطالية مقرها مدينة ميلان واسمها Hacking Team. هذه الشركة تنتج برنامج تجسس متخصص يعرف باسم (Remote Control System: RCS). هذا البرنامج المتقدم للغاية يباع للحكومات فقط. وقد أشار مقال بحثي نشره معمل Citizen Lab  بجامعة تورنتو الكندية يوم 17-2-2014 دلائلاً تشير إلى أن هذا البرنامج قد استخدم في السودان في الفترة بين 14-12-2011 وحتى 12-1-2014. مما يجعلنا نظن أن جهاز الأمن السوداني قد واظب على استخدامه ضد الناشطين وال…

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

فيديو سودانية للمبدعة هاجر محمد الحسن

على مر العصور .. حيثما سطر التاريخ حرفا" عن ارض السودان  كانت النقطة للانثي دور  عظيم .. حفيدات اماني شاخيتي ومهيرة بت عكود .. وبنونة بت المك .. وماندي بت السلطان عجبنا .. ورابحة الكنانية ..
وجد فيديو كليب "سودانية" الذي يشير الي قصة نجاح 19 امراة سودانية وجد تفاعل و كبير  علي وسائل التواصل الاجتماعي , الفيديو يحكي عن قوتهنّ.. ابداعهن.. و تميزهنّ ,الاغنية من كلمات و الحان و أداء هاجر محمد الحسن و مدته الأربعة دقائق و نصف وقد شارك في الفيديو اكثر من 25 شخص .