التخطي إلى المحتوى الرئيسي

عن شبكات رصد بقلم وائل مبارك

التعريف:
شبكات رصد هي صفحات علي الفيس بوك و تويتر تعمل علي تفعيل تقنيات و أدوات الاعلام الجديد من خلال مساهمة جميع اعضاء الشبكة في رصد و توثيق الاحداث من حولهم عن طريق فيديو او صور او تقرير اخبار 

اصطلاحاٌ:
تعني في اللغة العربية المتابعة اومراقبة او بحث

نشأتها:
اغلب الظن انها انطلقت مع بداية الربيع العربي  في تونس- ديسمبر2011 و لا توجد اي تأريخ لأول الشبكات تأسيساٌ علي الفيس بوك.

اهدافها:
- شبكة اخبارية.
- توثيق ورصد الاحداث و المواقف.
  

الادوات:
تحت شعار "راقب..صور..دون" تفاعل الالاف من مستخدمي الانترنت مع صفحات رصد حول العالم.مما اظهر ما يسمي الان بالمواطن الصحفي و التي اصبحت معظم المؤسسات الاعلامية الان تعطي مساحة منها لمتابعة و نشر فيديوها و صور المواطنيين ليتحقق عبارة "اعلام يصنعه الجمهور"


تجربة شبكات رصد في الثورات :
في اؤجع انطلاقة الثورات العربية واجهت الفضائيات و الصحافة المكتوبة تعتيماٌ و قيوداٌ و ايقاف ومصادرة ادت لعدم ممارستها لدورها بالصورة المطلوبة و مع سخونة الاحداث المتلاحقة جاءت فكرة شبكات الرصد علي الفيس بوك و التي يساهم في تدوينها الالاف من المستخدمين عضوية الصفحة عن اخبار المسيرات و الاحتجاجات من حولهم كتقرير نصي او صورة او فيديو.


الفضائيات العربية و شبكات رصد:
وجدت الفضائيات العربية منافذ اعلامية علي الانترنت تقدم ليها تغطية علي مدار الساعة في كثير من الاماكن التي لايستطيع مراسليها الوصول اليها ..فشاهدنا العديد من الفيديوهات المنقوله من صفحات رصد طوال الثورة التونسية و المصرية و اللييبية والسورية ..



دور الشبكات الفاعل في الثورات العربية:
 
كان لشبكات الرصد علي الفيس بوك جهد مقدر في تغطية الاحداث و المسيرات و توثيقاٌ لجرائم الانظمة الديكتاتورية تجاه شعوبها و قد قدمت الصفحات خدمات جليلة في التعريف  بعدد الشهداء و الضحايا بصورة دورية.



ايضاٌ بالاعلان و التنوية بالاحتجاجات العاجلة في المستشفيات و التبرع بالدم بالاضافة الي دورها الفعال في التوعية بالحقوق و المطالب .



اعداد :
 م.وائل مبارك خضر
ناشط اعلامي و مدون 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برنامج إيطالي متقدم تستخدمه الحكومة السودانية للتجسس على الناشطين والناشطات

تقرير منشور علي موقع حركة قرقنا في بدايات عام 2011 تم تشكيل كتيبة في جهاز الأمن السوداني تعرف باسم الكتيبة الإلكترونية (أو كتيبة الجهاد الإلكتروني)، ومهمة هذه الكتيبة تخذيل الناس على صفحات الإنترنت وتكذيب الحقائق حول الأحداث الثورية. هذه الكتيبة (التي جهزت لها مكاتب مكيفة وأجهزة حاسوب متصلة بالإنترنت) كلفت أيضاً بمهام التجسس على الناشطين والناشطات واختراق المواقع والصفحات المناوئة للحكومة. لكن هذا التكليف الأخير ليس بالأمر السهل تقنياً، ويحتاج لخبرات واسعة في مجال الشبكات والبرمجة لا يمتلكها كثير من كوادر جهاز الأمن السوداني. ولذلك قامت الحكومة بشراء برنامج متقدم للتجسس من شركة إيطالية مقرها مدينة ميلان واسمها Hacking Team. هذه الشركة تنتج برنامج تجسس متخصص يعرف باسم (Remote Control System: RCS). هذا البرنامج المتقدم للغاية يباع للحكومات فقط. وقد أشار مقال بحثي نشره معمل Citizen Lab  بجامعة تورنتو الكندية يوم 17-2-2014 دلائلاً تشير إلى أن هذا البرنامج قد استخدم في السودان في الفترة بين 14-12-2011 وحتى 12-1-2014. مما يجعلنا نظن أن جهاز الأمن السوداني قد واظب على استخدامه ضد الناشطين وال…

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

فيديو سودانية للمبدعة هاجر محمد الحسن

على مر العصور .. حيثما سطر التاريخ حرفا" عن ارض السودان  كانت النقطة للانثي دور  عظيم .. حفيدات اماني شاخيتي ومهيرة بت عكود .. وبنونة بت المك .. وماندي بت السلطان عجبنا .. ورابحة الكنانية ..
وجد فيديو كليب "سودانية" الذي يشير الي قصة نجاح 19 امراة سودانية وجد تفاعل و كبير  علي وسائل التواصل الاجتماعي , الفيديو يحكي عن قوتهنّ.. ابداعهن.. و تميزهنّ ,الاغنية من كلمات و الحان و أداء هاجر محمد الحسن و مدته الأربعة دقائق و نصف وقد شارك في الفيديو اكثر من 25 شخص .