التخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيان للرأي العام من شبكة الصحفيين السودانيين S.J.Net

إلى جماهير الشعب السوداني داخل وخارج البلاد..

إلى الرأي العام العالمي وكافة الفعاليات المعنية بحرية الصحافة والتعبير..



إلى الصحفيين والإعلاميين السودانيين كافة..
إنفاذاً لقرارها بتمليك الرأي العام الحقائق حول "إضراب الأقلام الحرة" الذي نفذه الصحفيون السودانيون الشرفاء صباح اليوم السبت 28 سبتمبر 2013م، فقد رصدت لجنة إضراب الصحفيين نجاح تنفيذ الإضراب في مختلف الصحف بنسب تراوحت بين (100%) في صحف و(65%) في صحف أخرى، وذلك بإيمان وصمود وعزيمة القاعدة الصحفية التي أعلنت صوتها إرضاء لضمير الكلمة وشرف المهنة.


ورغماً عن التوجيهات الأمنية للصحف بفصل كل صحفي يضرب عن العمل، إلا أن إرادة الجموع الصحفية "الشريفة" إنتصرت لكرامة المهنة وصوت الحقيقة، بل ذهب البعض "كأفراد" إلى أبعد من ذلك بتقديم إستقالاتهم من بعض الصحف التي – وللاسف- إختارت الإرتماء في إحضان السلطان، وعكست الأحداث من وجهة نظر وحيدة، في إخلاق ما بعده إخلاق بقواعد وسلوكيات العمل الصحفي.


والشبكة إذ تدين إعتقال الصحفية أمل هباني، في إطار الإستهداف المستمر للصحفيين الشرفاء، فإنها تبدي قلقها على الصحفيين عقيل أحمد ناعم (اليوم التالي) وخالد أحمد (السوداني) في ظل تواتر الأنباء عن إعتقال الأول، وملاحقة الثاني أمنياً، وتحمل الشبكة جهاز الأمن كامل المسئولية تجاه سلامة ثلاثة الصحفيين (أمل وعقيل وخالد).
وتبدي الشبكة كامل تضامنها مع صحف (القرار) و(الجريدة)  و(المشهد الآن) التي تم تعليق صدورها إلى أجل غير مسمى من قبل السلطات الأمنية، بجانب تضامنها الكامل مع الصحف التي تمت معاقبتها بالحرمان من الصدور لأيام متفاوتة وهي (السوداني) و(المجهر السياسي)، كما تثمن عالياً إستمرار إمتناع (الأيام) عن الصدور، و تحيي شبكة الصحفيين السودانيين صحيفة (سيتيزن) التي قرر كامل طاقهما التحريري الدخول في إضراب مفتوح عن العمل، لحين إنجلاء الأوضاع بما يكفل حرية الصحافة، دون قيود أو إشتراطات سوى تقاليد وأخلاق المهنة.
وتأسف الشبكة للمستوى المهني الذي  ظهرت به بعض الصحف الصادرة صباح اليوم التي أضحت بوق دعاية لا "صحافةً" مسئولة، في مستويات نشر، تحض على الكراهية والعنف بين مكونات المجتمع السوداني. ولن تألوا الشبكة جهداً في دعوة هؤلاء النفر الكريم من زملائنا إلى الإنخراط في جادة الصواب المهني وتصحيح المسار، والإنضمام إلى الموقف الجماعي.


وتعلن شبكة الصحفيين السودانيين، رفع الإضراب بعد أن إحتسبت نسبة نجاحه المقدرة بـ(76%) من مجموع المحررين الصحفيين، وذلك إعتباراً من الساعة السابعة من مساء يوم الأحد 29 سبتمبر 2013م، على أن تعاد الكرة مرةً أخرى، دفعاً للضرر.

وسنوافيكم بحقائق الأوضاع على الأرض في بياناتنا تباعاً..
صحافة حرة أو لا صحافة،،،


لجنة إضراب الصحفيين/ شبكة الصحفيين السودانيين (S.J.Net)
28 سبتمبر 2013م

تعليقات

  1. عزيزي العميل هل لديك منزل او فلا او بنايه كامله وتحتاج الي تنظيفها تنظيف كامل علي اعلي مستوي من الجوده والاحترافيه شركة شام للخدمات المنزليه عندها الحل والتي تقدمه تحت اسم
    شركة تنظيف فلل بلدمام
    فلا تقلق ولا تحتار شركة شام هي افضل اختيار .

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

مبادرة مفقود - Missing تطلق نداء لمعرفة مصير 15 شخص من مفقودي إعتصام القيادة العامة

تقرير شبكة مدونون سودانيون، 16 يوليو 2019
شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا بين المستخدمين السودانيين في البحث و المساهمة لمعرفة مصير اعداد كبيرة من المفقودين منذ ليلة فض اعتصام القيادة العامة، وقد تراوحت أرقام المفقودين في الاسبوع الاول من شهر يونيو لاكثر من 100 شخص تم العثور عليهم لاحقاً إما جثثاً طافية في نهر النيل او في المشارح او فاقدي الوعي بالمستشفيات، ومازال هنالك العشرات من المفقودين رغم مرور أكثر من شهر على الاحداث، مجموعة (Missing مفقود) هي واحدة من المبادرات التي اطلقت للمساهمة في العثور على المفقودين في احداث مجزرة القيادة العامه وقد حصرت اللجنة التنسيقية للمجموعة قائمة بعدد 15 شخص تجهل اسرهم مصيرهم.

تقرير عن خدمات الانترنت في السودان

إختيار مقدم الإنترنت ... صداع مزمن
تقرير عن خدمات الانترنت في السودان كتبه م,محمد النعمان نشر بتاريخ 7مارس 2010 علي مدونة هواة التقنية بالخرطوم Khartoum Geeks

__________________________________________________________________________________
*نعتذر بأسم مدونون سودانيون بلا حدود عن التقرير السابق و الذي نشر يوم الخميس 27 مايو من احد المنتديات السودانية  و الذي كان بعنوان" حول خدمات الانترنت في السودان" و اتضح عدم صحة التقريرو لم تراعي فيه الامانة في النقل ولا المهنية في ذكر مصدر النقل..فلكم المتضررين من جراء ذلك العتبي .
وائل مبارك ____________________________________________________________



عملية اختيار أحد مشغلي الإنترنت بالسودان يعتبر تحدياً لكل من يود الوصول إلى الشبكة العنكبوتية، فتوفر ستة خيارات مختلفة للإتصال بالإنترنت يعد في حد ذاته تحد حقيقي ناهيك لو كان كل خيار تتبعه خيارات أخرى مثل اختيار الباقة وطريقة الدفع.
حسناً لقد وصلت الي المكان الملائم الذي سوف يساعدك على تخطي هذا الصداع المزمن بإذن الله.
التقرير التالي يلقي الضوء على خدمات الإنترنت في السودان مما يسهل كثيراً على …