التخطي إلى المحتوى الرئيسي

التوانسة يدعمون الحراك السوداني

اطلق ناشطون تونسيون حملة دعم ومناصرة للشعب السوداني في ثورته ضد النظام الحاكم حيث اطلقوا ايفنت لدعم الحراك السوداني - تقول نص الدعوة في الايفنت
يعيش الحراك الشعبي السوداني تعتيما إعلاميا كبيرا نتيجة الحصار الممنهج لقوات النظام على كل نفس صادق ينقل الأحداث بكل تفاصيلها...لذلك أردنا كتونسيين كسر هذا الحصار عبر تجنيد حساباتنا الفايسبوكية للنشر و الدعم و التعريف بأحداث الحراك السوداني... ارجو ان تقوموا بدعوة اصدقائكم و نشر ما يصلكم من احداث حول الحراك السوداني ارجو ان توصلوا هذه المبادرة الى ابعد مدى ثقتي كبيرة فيكم فالشعب السوداني محاصر اعلاميا و يخضع لقمع وحشي و تقتيل رهيب كتونسيين من واجبنا الدعم و لو بالنشر و التعريف و دعوة الاصدقاء هيا ايها الرفاق و الرفيقات لنثبت مرة اخرى ان التونسيين اصحاب واجب اتجاه القضايا العادلة "


هذا وقد نشر حزب العمال التونسي بيان يعلن فيه دعمه لثورة السودان و هذا نص البيان 

بيان مساندة للشعب السوداني الشقيق

يعرف السودان الشقيق منذ حوالي أسبوعين انتفاضة شعبية عارمة انطلقت من الخرطوم العاصمة وانتشرت في المدن الأخرى بعد أن قامت الحكومة برفع الدعم عن الوقود و رفع أسعاره وأسعار مواد معيشية أخرى بما زاد في تدهور ظروف عيش الشعب السوداني المتدهورة أصلا تحت حكم الطغمة العسكرية الإخوانية التي وصلت للحكم عن طريق الإنقلاب العسكري سنة 1989، هذه الطغمة التي لم يعرف معها السودان إلاّ البؤس والفقر والتقسيم الذي طال ترابه الوطني والتمرد العسكري الذي تعلنه أجزاء من نسيجه المجتمعي، هذا وقد قابل نظام البشير هبّة الشعب بالنار و الرصاص الذي حصد العشرات من أبناء الشعب السوداني. 

إن حزب العمال: 
  -  يؤكد تضامنه المطلق واللامشروط مع الشعب السوداني الشقيق في نضاله العادل والمشروع من أجل وقف دهورة أوضاعه المعيشية كنتيجة حتمية للخيارات النيوليبرالية المتبعة والمفروضة من قبل صناديق النهب الدولية . 

-  - يجدّد تضامنه الكامل مع القوى التقدمية والديمقراطية والحركتين النقابية والطلابية في نضالها المتصاعد من أجل الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية في ظل نظام وطني شعبي وديمقراطي يضمن للسودان حقه في التقدم عوضا عن نظام البشير الدكتاتوري ذي الطبيعة العسكرية والغطاء الاخواني الظلامي. 
-
 يدين الاساليب الفاشية التي يستعملها النظام العسكري الاخواني الجاثم على صدر الشعب السوداني منذ أكثر من عشرين عاما، والذي يصادر الحقوق الاساسية للشعب ويفرض الاحكام العرفية وسيطرة المخابرات على كل مظاهر الحياة. 
- يدعو القوى التقدمية في الوطن العربي وافريقيا والعالم لاسناد شعب السودان العظيم في هبّته دفاعا عن كرامته ومجمل حقوقه غير القابلة للتصرف. -يدين صمت جوقة الحكم في تونس التي تصمت عن جرائم نظام البشير في السودان في حين 
سارعت سابقا لقطع العلاقات مع النظام السوري بداعي ممارسته لجرائم ضد شعبه، بما يؤكد زيفها وخداعها.

*
المجد للشعب السوداني .
*
عاشت ارادة الشعوب
حزب العمّـــــــــــال
تونس في 27 سبتمبر 2013

تعليقات

  1. تحيه من القلب للشعب التونسى لمسانتده لنا فى هذة المحنه

    ردحذف
  2. عزيزي العميل هل تعاني من كثرة الاوساخ والترسبات داخل خزان المياه في بيتك , هل تود الحفاظ علي نفسك واهل بيتك من كل الجراثيم والبيكتيريا التي يمنك ان تتواجد داخل خزان مياه بيتك نقدم لك الحل الامثل والاكيد الا وهو
    شركة تنظيف خزانات بالدمام
    حيث تقدم شركة شام للخدمات المنزليه عن طريق هذا القسم كل الحلول والتدابير التي ستخلصك من كل تلك المشاكل.

    ردحذف
  3. عزيزي العميل هل لديك منزل او فلا او بنايه كامله وتحتاج الي تنظيفها تنظيف كامل علي اعلي مستوي من الجوده والاحترافيه شركة شام للخدمات المنزليه عندها الحل والتي تقدمه تحت اسم
    شركة تنظيف فلل بلدمام
    فلا تقلق ولا تحتار شركة شام هي افضل اختيار .

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برنامج إيطالي متقدم تستخدمه الحكومة السودانية للتجسس على الناشطين والناشطات

تقرير منشور علي موقع حركة قرقنا في بدايات عام 2011 تم تشكيل كتيبة في جهاز الأمن السوداني تعرف باسم الكتيبة الإلكترونية (أو كتيبة الجهاد الإلكتروني)، ومهمة هذه الكتيبة تخذيل الناس على صفحات الإنترنت وتكذيب الحقائق حول الأحداث الثورية. هذه الكتيبة (التي جهزت لها مكاتب مكيفة وأجهزة حاسوب متصلة بالإنترنت) كلفت أيضاً بمهام التجسس على الناشطين والناشطات واختراق المواقع والصفحات المناوئة للحكومة. لكن هذا التكليف الأخير ليس بالأمر السهل تقنياً، ويحتاج لخبرات واسعة في مجال الشبكات والبرمجة لا يمتلكها كثير من كوادر جهاز الأمن السوداني. ولذلك قامت الحكومة بشراء برنامج متقدم للتجسس من شركة إيطالية مقرها مدينة ميلان واسمها Hacking Team. هذه الشركة تنتج برنامج تجسس متخصص يعرف باسم (Remote Control System: RCS). هذا البرنامج المتقدم للغاية يباع للحكومات فقط. وقد أشار مقال بحثي نشره معمل Citizen Lab  بجامعة تورنتو الكندية يوم 17-2-2014 دلائلاً تشير إلى أن هذا البرنامج قد استخدم في السودان في الفترة بين 14-12-2011 وحتى 12-1-2014. مما يجعلنا نظن أن جهاز الأمن السوداني قد واظب على استخدامه ضد الناشطين وال…

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

فيديو سودانية للمبدعة هاجر محمد الحسن

على مر العصور .. حيثما سطر التاريخ حرفا" عن ارض السودان  كانت النقطة للانثي دور  عظيم .. حفيدات اماني شاخيتي ومهيرة بت عكود .. وبنونة بت المك .. وماندي بت السلطان عجبنا .. ورابحة الكنانية ..
وجد فيديو كليب "سودانية" الذي يشير الي قصة نجاح 19 امراة سودانية وجد تفاعل و كبير  علي وسائل التواصل الاجتماعي , الفيديو يحكي عن قوتهنّ.. ابداعهن.. و تميزهنّ ,الاغنية من كلمات و الحان و أداء هاجر محمد الحسن و مدته الأربعة دقائق و نصف وقد شارك في الفيديو اكثر من 25 شخص .