التخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيان نشطاء العمل الطوعي حول انتفاضة الشعب السوداني

نشرت مجموعة من ناشطين العمل الطوعي في السودان بيان اعلنوا فيه انحيازهم لخيار الشعب السوداني في انتفاضته السلمية ضد النظام وهذا هو نص البيان :

بيان نشطاء العمل الطوعي حول انتفاضة الشعب السوداني

لا يكاد يخفى على أحد أن النظام الحاكم منذ قدومه للسلطة عام 1989  ظل يمارس كل انواع الفشل في إدارته للحكم في السودان , مما ادي إلي انفصال الجنوب واشتعال الحرب في دارفور وجبال النوبة وكردفان , وشُرد الكثير من كفاءات الوطن إلى الخارج.  ومازال النظام في غيه وفشله حتى أدى بنا الى  الأزمة الاقتصادية الراهنة وما ترتب عليها من آثار في الأيام الفائتة والتي أوضحت جليا ضعفه التام وعدم اهتمامه بما يحدث للشعب السوداني نتيجة سياساته التي يتبعها ويعمل علي تمريرها .

وبالرغم من هذا الواقع الأليم ، ظلت كيانات العمل الطوعي والناشطون في السودان تعمل طوال الفترة السابقة علي تغيير الأوضاع وإصلاح ما أفسدته سياسات النظام في كل أوجه الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية , وقد نشطت المبادرات والمنظمات والفعاليات للعمل بالاعتماد المباشر علي الشعب السوداني بما يحمله من روح التكاتف والأخوه وحب الخير . و في المقابل كان رد النظام هوالمزيد من التضيق وإغلاق النشاطات التي تخدم الانسان السوداني أولاً وأخيراً بدون أي اعتبارات سياسية أو حزبية , مغلقاً الطريق أمام كل تغيير سلمي طوعي شبابي ارتضيناه للعمل لخدمه الشعب .
إننا نؤمن تماما أن كرامة الوطن هي انعكاس لكرامة الإنسان , وأن الطريق لذلك يكون ببناء الوطن القائم علي التنوع السكاني والجغرافي والذي قطعا لايمكن أن يأتي عن طريق سيطرة حزب واحد علي السلطة وانفراده بها , ونؤمن أن السودان به من الموارد الاقتصادية والبشرية والطبيعية ما يجنبه هذه الأزمة الاقتصادية الراهنة وكل الأزمات والحروب , وأن الحل يتطلب إعمال العقول السودانية المتخصصة في كل المجالات والوقوف صفاً واحداً , للعمل علي الخروج من هذا النفق المظلم .
واليوم ، وبعد اربعة وعشرين عاما مازال الواقع الفاشل الذي كرستة الحكومة كما هو ، وما زال الشعب السوداني يرزح تحت سيطرة الظالم المتجزر منذ ربع قرن من الزمان. فقر وجهل ومرض وحروب تتجدد كل يوم.
ولذلك فإننا،مجموعة من الشباب الناشطين في العمل الطوعي، ندعم بكل قوة الحراك الشعبي المطالب بالتغيير ، ونقف مع كل الجهود والمبادرات، ونؤمن بأنها الخطوة الأولى  لتغيير الأوضاع ووضع السودان علي طريق التقدم والمساواة والحرية هادفين الى إثبات أن كل مجموعة من ابناء الوطن تربط بينهم ايما رابطة جغرافية كانت أم إجتماعية و أيا كانت صفتها يحق لها بل يجب عليها إثبات موقفها مما يدور في الوطن . ولذلك فإننا، مجموعة من الشباب الناشطين في العمل الطوعي، نؤكد على أن الحراك الشعبي المطالب بالتغيير بكل ما فيه من جهد ومبادرات وتضحيات لهو الخطوة الأولي لوضع السودان علي طريق التقدم والمساواة والحرية. وأننا وكسائر قطاعات الشعب السوداني الأبي لن نألوا جهدا في مواصلة هذا الحراك حتى يبلغ الوطن مبتغا

5 اكتوبر 2013

الموقعون
1-      محمد فتح الرحمن عابدين
2-      عمر شمس الدين
3-      مجاهد احمد علي
4-      عبير عوض خيري
5-      اسلام ابوالقاسم
6-      محمد هاشم كمبال
7-      وائل مبارك خضر
8-      سامية جلابي
9-       طارق رحيم
10-  ولاء عصام البوشي





The Statement of Voluntary work activists About the uprising of the sudanese people


Since its rule began in 1989, it is no secret that the regime has continually failed in its governance of Sudan. This led to the separation of the South and the outbreak of war in Darfur, Nuba Mountains and Kordofan, and many of our own talented people were forcefully displaced abroad

The regime remains an abhorrent fiasco, and has led us to the current economic crisis and the consequential effects of the past days, which clearly demonstrate the regime’s total weakness and indifference to what is happening to the Sudanese people as a result of the policies it passes.



In spite of this grievous reality, voluntary entities and activists in Sudan have remained working on changing the situation and repairing what was spoiled by the regime’s policies in all aspects of political, social and cultural life.
Initiatives, organizations and activities have been mobilized with direct reliance on the Sudanese people and all that they hold in solidarity and the spirit of brotherhood and love of goodness. In return, the regime's response has been more restrictions and closure of the activities that first and foremost serve the Sudanese people without any political or partisan considerations, and closing the gates to all peaceful voluntary change the youth have chosen to work at in service of the nation’s people.

We fully believe that our national dignity is a reflection of the human dignity, and that the way to this is by building a country that is based on population and geographic diversity. This certainly cannot come with the control of one party and its monopolization of authority. We believe that Sudan has the economic and human resources to avoid this current economic crisis and various wars, and that the solution requires the usage of the Sudanese minds that specialize in all fields, to stand as one, to walk out of this dark tunnel.
Today, and after twenty-four years, the abortive reality that the government has devoted itself to remains unchanged and the Sudanese people are still living under the control of an oppressor rooted for more than two decades. Under this rule poverty, ignorance, disease and war are renewed every day. Therefore we, a group of youth activists in voluntary work, strongly support the popular movement demanding change. We stand with all efforts and initiatives and believe that it is the first step towards putting Sudan on the path of progress, equality and freedom. We say this purposefully to show that each group of the nations’ sons, of any association, geographical or social, has the right to state its position on what is going on in the homeland.

Therefore we, a group of youth activists in voluntary work, emphasize that the popular movement demanding change, with all its efforts, initiatives and sacrifices is the first step towards putting Sudan on the path of progress, equality and freedom. And that we, like all other sectors that contain the proud Sudanese people, will spare no effort to continue this movement until our homeland reaches its desired status.

 Oct 2013

Signed
1-    Mohammed Abdeen
3-      Mujahid Ahmed Ali
5-      Islam Abu Algassim
7-      Wail Mobarak Khider
8-      Samia El-gallabi
9-      Tarig Rahim


تعليقات

  1. عزيزي العميل هل لديك منزل او فلا او بنايه كامله وتحتاج الي تنظيفها تنظيف كامل علي اعلي مستوي من الجوده والاحترافيه شركة شام للخدمات المنزليه عندها الحل والتي تقدمه تحت اسم
    شركة تنظيف فلل بلدمام
    فلا تقلق ولا تحتار شركة شام هي افضل اختيار .

    ردحذف
  2. عزيزي العميل هل لديك منزل او فلا او بنايه كامله وتحتاج الي تنظيفها تنظيف كامل علي اعلي مستوي من الجوده والاحترافيه شركة شام للخدمات المنزليه عندها الحل والتي تقدمه تحت اسم
    شركة تنظيف فلل بلدمام
    فلا تقلق ولا تحتار شركة شام هي افضل اختيار .

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

مبادرة مفقود - Missing تطلق نداء لمعرفة مصير 15 شخص من مفقودي إعتصام القيادة العامة

تقرير شبكة مدونون سودانيون، 16 يوليو 2019
شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا بين المستخدمين السودانيين في البحث و المساهمة لمعرفة مصير اعداد كبيرة من المفقودين منذ ليلة فض اعتصام القيادة العامة، وقد تراوحت أرقام المفقودين في الاسبوع الاول من شهر يونيو لاكثر من 100 شخص تم العثور عليهم لاحقاً إما جثثاً طافية في نهر النيل او في المشارح او فاقدي الوعي بالمستشفيات، ومازال هنالك العشرات من المفقودين رغم مرور أكثر من شهر على الاحداث، مجموعة (Missing مفقود) هي واحدة من المبادرات التي اطلقت للمساهمة في العثور على المفقودين في احداث مجزرة القيادة العامه وقد حصرت اللجنة التنسيقية للمجموعة قائمة بعدد 15 شخص تجهل اسرهم مصيرهم.

تقرير عن خدمات الانترنت في السودان

إختيار مقدم الإنترنت ... صداع مزمن
تقرير عن خدمات الانترنت في السودان كتبه م,محمد النعمان نشر بتاريخ 7مارس 2010 علي مدونة هواة التقنية بالخرطوم Khartoum Geeks

__________________________________________________________________________________
*نعتذر بأسم مدونون سودانيون بلا حدود عن التقرير السابق و الذي نشر يوم الخميس 27 مايو من احد المنتديات السودانية  و الذي كان بعنوان" حول خدمات الانترنت في السودان" و اتضح عدم صحة التقريرو لم تراعي فيه الامانة في النقل ولا المهنية في ذكر مصدر النقل..فلكم المتضررين من جراء ذلك العتبي .
وائل مبارك ____________________________________________________________



عملية اختيار أحد مشغلي الإنترنت بالسودان يعتبر تحدياً لكل من يود الوصول إلى الشبكة العنكبوتية، فتوفر ستة خيارات مختلفة للإتصال بالإنترنت يعد في حد ذاته تحد حقيقي ناهيك لو كان كل خيار تتبعه خيارات أخرى مثل اختيار الباقة وطريقة الدفع.
حسناً لقد وصلت الي المكان الملائم الذي سوف يساعدك على تخطي هذا الصداع المزمن بإذن الله.
التقرير التالي يلقي الضوء على خدمات الإنترنت في السودان مما يسهل كثيراً على …