التخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوبيت عن شهداء سبتمبر


ﻳﺎ ﻭﺍﻟﺪﺓ ﺃﻋﻔﻴﻠﻲ .. ﻭﻋﺪﻱ ﺍﻟﻘﻄﻌﺘﻮ ﻣﻌﺎﻙ
ﺇﻧﻮ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻣﻤﻨﻮﻉ .. ﻓﻲ ﺷﻠﺔ ﺍﻟﺤﻜﺎﻡ
ﻳﺎ ﻭﺍﻟﺪﺓ ﺩﻣﻲ ﺑﻔﻮﺭ .. ﻟﻤﺎ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺗﻐﻠﻲ
ﻟﻤﺎ ﺍﻟﻌﺴﺎﻛﺮ ﺩﻳﻞ .. ﺍﻟﺸﻮﻫﻮ ﺍﻹﺳﻼﻡ
ﺟﺎﻳﺒﻴﻦ ﺗﻔﺎﻫﺎﺗﻢ .. ﺳﺠﻨﻮﻧﺎ ﺑﺈﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ
ﺣﺮﻗﻮﻧﺎ ﺑﺈﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ .. ﺣﻘﺮﻭﻧﺎ ﺑﺈﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ
ﻛﺘﻠﻮﻧﺎ ﺑﺈﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ .. ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺮﺉ ﻳﻤﺔ
ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﻘﻮﻝ ﺍﻟﺰﻭﻝ .. ﺇﻥ ﺧﻠﻰ ﺣﻘﻮ ﻳﻤﻮﺕ .. ﺑﻴﺨﺎﻭﻱ ﻓﻲ ﺷﻴﻄﺎﻥ
ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﻘﻮﻝ ﺗﻤﺮﻕ .. ﻣﺎ ﻗﺎﻝ ﻧﺸﻴﻞ ﺳﺎﻃﻮﺭ
ﻧﻤﺮﻕ ﻧﻘﻴﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻀﺪ .. ﻭﻧﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺤﻜﺎﻡ
ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﻘﻮﻝ ﺍﻟﺰﻭﻝ .. ﺇﻥ ﺷﺎﻑ ﻏﻠﻂ ﻣﻨﻜﺮ
ﻣﺎ ﻳﻨﻜﺘﻢ ﻳﺴﻜﺖ .. ﺑﺒﻘﻰ ﺍﻟﻐﻠﻂ ﺳﺘﻴﻦ
ﻛﻮﺯ ﺍﻟﺴﺠﻢ ﺑﻴﻐﺮﻑ .. ﻓﻲ ﺧﻴﺮﻧﺎ ﻭﻳﺘﻤﺘﻊ
ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺴﻘﻴﻨﺎ ﺍﻟﻨﻴﻞ .. ﻣﻦ ﺩﻣﻨﺎ ﺍﻟﻔﺎﻳﺮ
ﻣﺎ ﺑﻨﻨﻜﺘﻢ ﻧﺴﻜﺖ .. ﻓﻲ ﻭﺵ ﻋﻤﻴﻞ ﺟﺎﻳﺮ
ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻋﺪﻳﻢ ﺍﻟﺴﺎﺱ .. ﻭﺃﻧﺎ ﺟﺪﻱ ﺗﺭﻫﺎﻗﺎ
ﺣﺒﻮﺑﺘﻲ ﻛﻨﺪﺍﻛﺔ .. ﻭﻋﺒﺪ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ ﺍﻟﻤﺎﻅ
ﻓﺮﺍﺱ ﺑﺸﻴﻠﻮ ﺍﻟﺮﺍﺱ .. ﻋﻴﺸﺘﻨﺎ ﺻﺒﺤﺖ ﻫﻢ .. ﻭﺃﻧﺎ ﻣﺸﺘﻬﻲ ﺍﻷﻋﺮﺍﺱ
ﻳﻤﺔ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺑﺤﻴﻮ .. ﻭﺃﻧﺎ ﺑﺎﻟﺴﻜﻮﺕ ﻣﻴﺖ
ﻫﺰﺍﻉ ﻭﺳﻨﻬﻮﺭﻱ .. ﺃﻳﻤﻦ ﻭﻟﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ
ﺣﺎﺯﻡ ﻭﻓﺎﺀ ﺃﺣﻤﺪ .. ﺩﻳﻞ ﻛﻠﻬﻢ ﺣﻴﻴﻦ
ﺃﻛﺮﻡ ﺻﻬﻴﺐ ﺃﺣﻤﺪ .. ﻭﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺨﺎﺗﻢ
ﻣﺎﺯﻥ ﻣﻨﻰ ﻭﻋﺎﺻﻢ .. ﻻﺑﺴﻴﻦ ﺣﺮﻳﺮ ﺃﺧﻀﺮ
ﺳﻨﺪﺱ ﻭﺇﺳﺘﺒﺮﻕ .. ﻭﺃﻧﺎ ﺟﻠﺪﻱ ﺑﺘﻔﺮّﻕ
ﺳﺎﻛﺖ ﻭﺑﺘﻔﺮﺝ .. ﻭﺃﻡ ﺩﺭ ﻋﺮﻭﺱ ﺍﻟﻨﻴﻞ
ﻻﺑﺴﺔ ﺍﻟﺮﺣﻂ ﻭﺍﻟﺤﻖ .. ﻣﻠﻴﺎﻥ ﺑﺨﻮﺭ ﻭﻟﺒﺎﻥ
ﻭﻳﺰﻏﺮﺩﻥ ﻧﺴﻮﺍﻥ .. ﻟﻠﻜﻞ ﻳﻮﻡ ﻋﺮﺳﺎﻥ
ﻭﺍﻧﺎ ﻳﻤﺔ ﺩﻣﻲ ﺑﻔﻮﺭ .. ﻣﺎ ﺑﻨﻜﺘﻢ ﻭﺃﺳﻜﺖ .. ﺇﻻ ﺍﻟﻌﺴﺲ ﺩﻩ ﻳﻐﻮﺭ ..
ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺳﺠﻦ ﻳﻤﺔ .. ﺳﺠﻨﺎً ﻳﻜﻮﺳﻮ ﺭﺟﺎﻝ
ﺳﺠﻨﺎً ﻣﻼﻥ ﺛﻮﺍﺭ .. ﻣﺎ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻓﻴﻮ ﺳﺮّﺍﻕ
ﻣﺎ ﺃﻧﺪﺱ ﻓﻴﻮ ﺧﺎﺋﻦ .. ﻣﺎﻓﻴﻬﻮ ﻭﻟﺪﺍً ﻋﺎﻕ
ﻓﻴﻬﻮ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺫﻣﺔ .. ﻓﻴﻬﻮ ﺍﻟﻐﺒﺎﺵ ﺩﻓﺎﻕ
ﺍﻟﻀﺎﻕ ﻟﻬﻴﺐ ﺍﻟﺸﻤﺲ .. ﺭﺍﺡ ﻳﻘﻬﺮ ﺍﻟﺮﻗﺮﺍﻕ
ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺘﻲ ﺧﺎﻳﻔﺔ ﺍﻟﻤﻮﺕ .. ﻳﻤﺔ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺃﺣﺮﺍﺭ
ﺷﻦ ﻓﺎﻳﺪﺓ ﺍﻟﻌﻴﺸﺔ .. ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ ﻣﻮﻟﻌﺔ ﻧﺎﺭ
ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻳﻤﺔ ﺟﻮﺍﺯ .. ﻟﻲ ﺣﻘﻨﺎ ﺍﻟﻤﻘﻠﻮﻉ
ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻳﻤﺔ ﺧﻼﺹ .. ﻟﻲ ﺯﻭﻝ ﺧﻼﺹ ﻣﻮﺟﻮﻉ
ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻳﻤﺔ ﻃﻠﻮﻉ .. ﻣﻦ ﺫﻝ ﻣﻬﺎﻧﺔ ﻭﺟﻮﻉ .. ﻓﻲ ﻇﻞ ﻣﺼﻴﺮ ﻣﺠﻬﻮﻝ
ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻳﻤﺔ ﻏﺴﻮﻝ
ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻳﻤﺔ ﺛﻤﻦ .. ﻟﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﺳﻤﺤﺔ ﻭﻗﻮﻝ
ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻳﻤﺔ ﺣﻴﺎﺓ .. ﻟﻲ ﺯﻭﻝ ﺟﺮﻳﺢ ﻣﻘﺘﻮﻝ
ﺯﻱ ﻭﺧﺰﺓ ﺍﻟﺸﻮﻛﺔ .. ﺃﻗﺼﺮ ﻛﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻮﻝ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺎﺿﻞ ﻳﻮﻡ .. ﺍﻟﻄﻠﻘﺔ ﻣﺎ ﺑﺘﺤﺮﻕ .. ﺑﻴﺤﺮﻕ ﺳﻜﺎﺕ ﺍﻟﺰﻭﻝ


Mohammed Saif




تعليقات

  1. عزيزي العميل هل لديك منزل او فلا او بنايه كامله وتحتاج الي تنظيفها تنظيف كامل علي اعلي مستوي من الجوده والاحترافيه شركة شام للخدمات المنزليه عندها الحل والتي تقدمه تحت اسم
    شركة تنظيف فلل بلدمام
    فلا تقلق ولا تحتار شركة شام هي افضل اختيار .

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برنامج إيطالي متقدم تستخدمه الحكومة السودانية للتجسس على الناشطين والناشطات

تقرير منشور علي موقع حركة قرقنا في بدايات عام 2011 تم تشكيل كتيبة في جهاز الأمن السوداني تعرف باسم الكتيبة الإلكترونية (أو كتيبة الجهاد الإلكتروني)، ومهمة هذه الكتيبة تخذيل الناس على صفحات الإنترنت وتكذيب الحقائق حول الأحداث الثورية. هذه الكتيبة (التي جهزت لها مكاتب مكيفة وأجهزة حاسوب متصلة بالإنترنت) كلفت أيضاً بمهام التجسس على الناشطين والناشطات واختراق المواقع والصفحات المناوئة للحكومة. لكن هذا التكليف الأخير ليس بالأمر السهل تقنياً، ويحتاج لخبرات واسعة في مجال الشبكات والبرمجة لا يمتلكها كثير من كوادر جهاز الأمن السوداني. ولذلك قامت الحكومة بشراء برنامج متقدم للتجسس من شركة إيطالية مقرها مدينة ميلان واسمها Hacking Team. هذه الشركة تنتج برنامج تجسس متخصص يعرف باسم (Remote Control System: RCS). هذا البرنامج المتقدم للغاية يباع للحكومات فقط. وقد أشار مقال بحثي نشره معمل Citizen Lab  بجامعة تورنتو الكندية يوم 17-2-2014 دلائلاً تشير إلى أن هذا البرنامج قد استخدم في السودان في الفترة بين 14-12-2011 وحتى 12-1-2014. مما يجعلنا نظن أن جهاز الأمن السوداني قد واظب على استخدامه ضد الناشطين وال…

تاريخ الانترنت في السودان

البداية 
بدأت خدمات الإنترنت فى السودان عام 1998 كشركة مساهمة بين الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون والشركة السودانية للإتصالات – سوداتل – وقدمت خدماتها عن طريق الخطوط الهاتفية – Dial-up –  ثم بعد ذلك التصديق لشركات خاصة بتقديم الخدمة سمح لها استخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية  قطاع الاتصالات والانترنت
قبل عام 1994 كانت الدولة مسيطرة على قطاع الاتصالات إلا أن هذا الوضع قد انتهى عندما أعلنت قيام الهيئة القومية للاتصالات بهدف فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة فى قطاع الاتصالات وتحويل المؤسسة العامة للمواصلات السلكية واللاسلكية المملوكة آنذاك للدولة إلى شركة تخضع لآليات السوق هى شركة "سوداتل" http://www.sudatel.netالتى قامت ببناء شبكة اتصالات جديدة وحديثة بالكامل ، وبعد ذلك ظهرت شركة "سودانت" www.sudanet.netلتقديم خدمات الإنترنت فى السودان وهى شركة تابعة للدولة بدأت تقديم خدماتها منفردة للسوق السودانى عام 1998


وقد ظلت شركة "سودانت" هى المزود الوحيد لخدمة الإنترنت فى السودان حتى عام 2005 عندما أعلن وزير الإعلام والاتصال…

فيديو سودانية للمبدعة هاجر محمد الحسن

على مر العصور .. حيثما سطر التاريخ حرفا" عن ارض السودان  كانت النقطة للانثي دور  عظيم .. حفيدات اماني شاخيتي ومهيرة بت عكود .. وبنونة بت المك .. وماندي بت السلطان عجبنا .. ورابحة الكنانية ..
وجد فيديو كليب "سودانية" الذي يشير الي قصة نجاح 19 امراة سودانية وجد تفاعل و كبير  علي وسائل التواصل الاجتماعي , الفيديو يحكي عن قوتهنّ.. ابداعهن.. و تميزهنّ ,الاغنية من كلمات و الحان و أداء هاجر محمد الحسن و مدته الأربعة دقائق و نصف وقد شارك في الفيديو اكثر من 25 شخص .